عـــاجل.. مباراة توظيف 111 منصبا بإوزارة الشغل والإدماج المهني. آخر أجل هو 11 ابريل 2021

عـــاجل.. مباراة توظيف 111 منصبا بإوزارة الشغل والإدماج المهني. آخر أجل هو 11 ابريل 2021

وزارة الشغل والإدماج المهني

Ministère de l’Emploi et de l’Insertion Professionnelle

إعلان

Peut être une image de ‎texte qui dit ’‎Maroe du Royaume de et Travail du Ministère Professionnelle l'Insertion 本本本本本 امماقه المغريبة وزارة الشغل والإوماج المهني ***** ተΧዘለፍተ1ዘር.ሃΟ፣ፀ oжж:. :ΘΕΛΗ +ሀ:0Σ ተር..ዐ+ ***** بلاغ تعلن وزارة الشغل والادماج المهني أنه استجابة لبعض الطلبات المتوصل بها من طرف بعض المترشحين لمباريات التوظيف المزمع تنظيمها يوم الأحد 11 أبريل 2021 والذين قد واجهتهم بعض الصعوبات في التسجيل ببوابة التشغيل العمومي www.emploi-public.ma في لساعات الأخيرة قبل انتهاء أجل إيداع ،الترشيحات أنه سيتم فتح إمكانية تلقي طلبات المعنيين بالأمر ممن‎’‎

Peut être une image de ‎texte qui dit ’‎أنه سیتم فتح إمكانية تلقي طلبات المعنيين بالأمر ممن تعرضتهم صعوبات في ،الترشح مرفقة بالوثائق والمعطيات المطلوبة في قرار الإعلان عن ،المباريات وذلك خلال يومي الاثنين 22 والثلاثاء 23 مارس 2021 عبر إرسالها عن طرق البريد الالكتروني المخص المخصص لهذا :الغرض concours2021@emploi.gov.ma المملكة العفر‎’‎

Aucune description de photo disponible.

Peut être une image de une personne ou plus et texte

Peut être une image de texte

Peut être une image de texte

Peut être une image de texte

Peut être une image de ‎une personne ou plus et ‎texte qui dit ’‎ملاحظات مامة يجب أن يتم التسجيل وتحميل الوثائق المشار إلها أعلاه على فضاء الترشيح ببوابة التشغيل ،العمومي وترفض طلبات الترشيح غير المسجلة الكترونيا أو المسجلة دون تحميل الوثائق ،المطلوبة أو غير المستوفية للشروط المطلوبة أو تنقصها وثيقة من الوثائق المحددة أعلاه أو المرفقة بوثائق غير مشهود بمطابقتها للأصل تنشر لوائح المترشحين المقبولين لاجتياز المباراة على الموقع الالكتروني لوزارة الشغلو الادماج المهي www.Travail.gov.ma على بوابة التشغيل العمومي www.Emploi-public.ma و تعتبر هذه اللوائح بمثابة استدعاء لاجتياز المباراة المذكورة يبقى تنظيم هذه المباراة خاضعا لأي تغییر أو إلغاء بناء على القرارات التي تتخذها السلطات المختصة في شأن تطور الحالة الوبانية في .البلاد‎’‎‎